سادس رمضان: أول انتصار إسلامي على الصليبيين وفيه فتحت بلاد السند وعمورية

0 152

نزول التوراة

في مثل هذا اليوم من رمضان سنة 2132 ق.هـ. نزلت التوراة على النبي موسى وفقًا لما ورد في كتاب البداية والنهاية لابن كثير.

فتح بلاد السند

في 6 رمضان 63هـ الموافق 14 مايو 682م انتصر محمد بن القاسم على جيوش الهند عند نهر السند وتم فتح بلاد السند، وكان ذلك في آخر عهد الوليد بن عبد الملك.

فتح عمورية 

في السادس من رمضان عام223 هـ تم فتح عمورية، حيث لبَّى الخليفة العباسي المعتصم نداء طلب النجدة الذي اشتهرت به المرأة بقولها “وا معتصماه”، ضرب الخليفة العباسي المعتصم، الحصار حول مدينة عموريّة، أحد أزهى حواضر الدولة البيزنطية في آسيا الصغرى. وتمكّن المعتصم من دّك أسوارها ودخولها . وكان تيوفوليس إمبراطور بيزنطية قد انتهز فرصة إنشغال المعتصم بالقضاء على بابك الخرمى، فخرج على رأس مائة ألف جندي أغار بهم على مدينة زبرطة وأحرقها وأسر من فيها من المسلمين، فلما علم المعتصم، سأل عن أعزّ مدن الروم، فقيل له عموريّة، فعزم على المسير إليها ودّكها في مثل هذا اليوم من شهر رمضان .

وفاة الشيخ السري السقطي 

في السادس من رمضان من سنة 253 توفي في بغداد السَرَي السَّقَطي أبو الحسن سَريّ بن المُغَلِس السقطي، من كبار المتصوفة، وأول من تكلم في بغداد بلسان التوحيد وأحوال الصوفية، وكان إمام البغداديين وشيخهم في وقته. و السقطي هو ما تطلقه العامة على السقاط: بائع سَقَط المتاع، وهو أرذله.
والسري خال الـجُنيد بن محمد البغدادي وأستاذه، وتوفي الجنيد سنة 297، قال الجنيد: ما رأيت أعبد من السري، أتت عليه ثمان وتسعون سنة ما رؤي مضطجعا إلا في علة الموت.

وصول ابن الهيثم إلى مصر

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك 395 هـ وكان يقابل الأول من شهر يونيو للعام الميلادي 1005، وصل إلى مصر العالم الكبير حسن ابن الهيثم، ملبياً دعوة خليفتها الحاكم بأمر الله الفاطمي، لاستشارته في أمر استغلال مياه نهر النيل والتحكّم في فيضانه. وقد قام ابن الهيثم بزيارة إلى أسوان في الجنوب للتعرف على فيضان النيل. وأستخدم أدواته.

أول انتصار للمسلمين على الصليبيين

في مثل هذا اليوم سنة 532 هـ سجل انتصار المسلمين على الصليبيين لأول مرة بقيادة عماد الدين زنكي شمال بلاد الشام بحلب.

مقتل الخليفة العباسي الراشد بالله

في مثل هذا اليوم من شهر رمضان المُبارك 532هـ الموافق للسابع عشر من شهر مايو للعام الميلادي 1138 وثب عدد من الباطنية على الخليفة العباسي الراشد بالله أبو جعفر حين توجهه إلى همذان وقتلوه.

زيارة ولي العهد آنذاك المرحوم الحسن الثاني لتونس

أرخت مجلة دعوة الحق التي تصدرها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لزيارة قام بها المرحوم الحسن الثاني في سادس رمضان 1368/ 2 يوليوز 1949، لتونس وهو ولي للعهد، ونشرت جريدة الإرادة التونسية (عدد 778- السنة 16) مقالا أبرزت فيه مدى تقدير تونس للأمير الشاب، والاحتجاج على الحصار المضروب من فرنسا على سموه للحيلولة دون اتصاله بأشقائه في المغرب العربي.

ومما جاء في مقال جريدة الإرادة الذي ورد في العدد 174 من مجلة دعوة الحق المغربية: ” يوم السبت 6 رمضان 1368 ـ 2 يوليو 1949 حظيت البلاد التونسية بشرف زيارة منتظرة بشوق عظيم قام بها حضرة صاحب السمو الملكي المعظم مولاي الحسن أكبر أنجال صاحب الجلالة الشريفية عاهل القطر المغربي الشقيق وولي عهده.
وصاحب الجلالة الشريفية كما يعرف الجميع باعث النهضة في القطر العزيز الشقيق ونافخ روحها لذلك حاز في أقطار المغرب العربي خاصة وفي العالمين الإسلامي والعربي مكانة سامية جعلته في طليعة ركب الملوك الصالحين الموفقين العاملين للخير العام الساعين في خدمة أمتهم وتعزيز أواصر الأخوة بينها وبين شقيقاتها القاصية منها والدانية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.